كليه الأداب
اهلا وسهلا بك فى منتدى كلية الاداب




 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المسيح تواءم ... استغفر الله العظيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NOUR

avatar

مشرفة القسم العام
مشرفة القسم الاسلامى











انثى الابراج : العذراء الأبراج الصينية : القرد
عدد الرسائل : 2018
العمر : 26
الموقع : http://www.quran-m.com/
العمل/الترفيه : التأليف
المزاج : التثقيف الذاتى
السٌّمعَة : 3
نقاط : 2969
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: المسيح تواءم ... استغفر الله العظيم   الثلاثاء أبريل 13, 2010 11:55 am

رواية (يسوع الطيب والمسيح الوغد)..

اطبع الصفحة على خطى الأدباء «ساراماجو»، و«كازانتزاكس»، و«دان براون» وغيرهم، لكن بطريقة مختلفة كتب الأديب البريطانى «فيليب بوللمان» رواية تحمل عنوان «يسوع الطيب والمسيح الوغد»، وهى رواية تختلف عن روايات السابقين فى طرحها فكرة جديدة، تبدو غير مقبولة تاريخيا، وهى أن السيدة العذراء ولدت توءما: يسوع، وأخوه المسيح.

تبدأ الرواية المثيرة للجدل التى نشر بوللمان جزءا منها فى جريدة الجارديان البريطانية 27 مارس الماضى بلحظة حديث الملاك إلى السيدة العذراء، حيث قال: «فى ذلك الوقت، بلغت مريم 16 عاما، ويوسف لم يلمسها. وفى إحدى الليالى كانت مريم جالسة فسمعت همسا من شباك غرفتها:

* مريم، هل تعرفين كم أنت جميلة، بل أنت أجمل نساء العالم. الرب أنعم عليك فجعلك جميلة وحنونة، ومنحك مثل هذه العيون ومثل هذه الشفاه..

ارتبكت العذراء فقالت: من أنت؟

< قال: أنا ملاك. اسمحى لى بالدخول، وسأخبرك سرا يجب أن تعرفيه..

فتحت العذراء النافذة وجعلته يدخل. ولكى تطمئن مريم أخذ الملاك صورة شاب.

* قالت مريم: ما السر؟

< رد الملاك: سوف تحبلين وتلدين طفلا.

* اندهشت مريم وقالت إن زوجى ليس هنا الآن.

< قال الملاك: «آه، الرب يريد أن يحدث هذا. وأنا آتيت من عند الله لتحقيق ذلك. مريم مباركة أنت بين النساء. يجب تقديم الشكر للرب».

ويكمل بولمان روايته تحت عنوان فرعى «ولادة السيد المسيح، ومجىء الرعاة» إذ يحكى عن لحظة ولادة الطفل، ليكتشف القارئ أن العذراء حملت توءمين فى بطنها، وليس طفلا واحدا. الأول هو يسوع، والثانى يدعى المسيح.

ثم تحكى الرواية عن غريب حاول أن يغوى المسيح لينقلب على أخيه الطيب يسوع الذى يجول يصنع خيرا لليهود، فتقول الرواية «وجاء غريب ليتحدث على انفراد مع المسيح، قائلا له إن يسوع أخذ كل اهتمام الناس وحبهم رغم أنك أنت المختار. فرد المسيح عليه: من أنت؟، ماذا تعرف عنى. إنى لا أتحدث فى العلن كما يفعل يسوع. فقال الغريب: أريد أن يعرف العالم اسمك، وليس اسم يسوع فقط. فى الحقيقة أريد أن يتألق اسمك، وأن يعرف الناس أن يسوع مجرد رجل، أما أنت فكلمة الله».

روايات أخرى عن المسيح

يذكر أن هناك روايات كثيرة صدرت من قبل أثارت جدلا واسعا ما زال أصداؤه يتردد حتى الآن، مما يشكل ظاهرة أدبية عالمية. من هذه الروايات: «شفرة دافنشى» لدان براون، و«الإنجيل بحسب يسوع المسيح» لخوزيه ساراماجو، و«الإغواء الأخير للمسيح» لنيقوس كازانتزاكس، وغيرها. تلك الروايات اختلفت عما تقوله الأناجيل الأربعة عن السيد المسيح، وهذا طبيعى ما دام مطبوعا عليها «رواية». وكلها تناولت ملمحا جدليا حول طبيعة السيد المسيح، وعلاقته مثلا بمريم المجدلية وحقيقة نسله منها، ويظل هذا الملمح حاملا «الصواب والخطأ»، أما رواية «يسوع الطيب والمسيح الوغد» فهى تتناول جانبا مغايرا لما هو متعارف عليه، وهو وجود شخصين أحدهما يسوع، والآخر المسيح، فضلا عن عنوانها الصادم «يسوع الطيب والمسيح الوغد». ستنشر الرواية قريبا عن سلسلة «كنونجت» للنشر المعنية بالأساطير فى اسكتلندا.

ولعل فكرة رواية بوللمان الجديدة فى تناولها لشخصية المسيح تثير الجدل، وتحمل اللغط، إذ لا يستطيع القارئ، خاصة فى العالم العربى، أن يفصل بين الإبداع والحقيقة. وجائز أن تمر أية رواية، ولكن حين تتحدث عن أشخاص حقيقيين، فإنها غالبا ما تثير الجدل، فيتم التركيز على ما تثيره من لغط دون الالتفات إلى قيمة الرواية الإبداعية، أو دراستها نقديا، ويصل الأمر فى بعض الأحيان إلى مطالبة مصادرتها، وعدم الإيمان بالمقولة ذائعة الصيت «يجب مواجهة الفكر بالفكر». وبذلك تطرح الرواية السؤال المتجدد: هل هناك حدود للكاتب فيما يبدع؟

المبدع حر والقارئ أيضا

وللإجابة عن هذا السؤال قال الناقد الدكتور جابر عصفور: كما إن المبدع حر فيما يبدع، كذلك القارئ حر فيما يقرأ.. لكن لا يمكن أن نغفل أن هناك مسئولية لهذه الحرية»، وأوضح عصفور أنه من حق القراء اللجوء إلى القضاء إذا رأوا أن الرواية تهين دينهم أو مقدساتهم. وأشار عصفور إلى أنه أحيانا تكون هذه الروايات، خاصة هذه الرواية والتى تفصح عن معناها فى عنوانها، مكتوبة بغرض الإساءة إلى الأديان ومن ثم الشهرة. وأكد عصفور أنه لا يجب الالتفات إليها من البداية، حتى لا نعيد ما حدث مع رواية «آيات شيطانية» لسلمان رشدى، والتى تعد من أضعف الروايات إلا أن إثارة الجدل حولها جعلها من أكثر الروايات مبيعا.

أما الباحث وجدى وهبة المتخصص فى المسيحية الشرقية فأكد أن فكرة الرواية تبدو غير منطقية، وغير مستندة إلى أى ملمح تاريخى. وأضاف أنه طوال قرون عديدة ظل الافتراض السائد فى الكنيسة المسيحية أن شخص يسوع التاريخى الذى جاء فى الأناجيل، والمسيح الذى عبرت عنه العقائد المسيحية هما نفس الشخص. وبالرغم من ظهور بعض الجدال بشأن شخصية يسوع المسيح وعلاقة لاهوته بناسوته، وهو الجدل الذى دام عدة قرون بين كنيسة الإسكندرية وكنيسة إنطاكية، والذى فيه ركزت كنيسة الإسكندرية على لاهوت المسيح، بينما ركزت كنيسة إنطاكية على ناسوت المسيح، إلا أن كل تلك المجادلات لم تكن تشك على الإطلاق فى أن من جاء ذكره فى الأناجيل وجميع كتابات العهد الجديد هو يسوع الذى عاش بالجسد فى بداية القرن الأول الميلادى. ولم تخرج الكنيسة فى تفسيرها عن حدود تفسير كتابات العهد الجديد، ولم ينظروا إلى تلك الأسفار فقط باعتبارها شهادات إيمان بل وكتابات تاريخية لا يطولها الشكوك ــ ببساطة؛ لأنها وحى إلهى حسب وجدى ــ ومن ثم فلا داع للبحث فى مدى نجاحها فى توصيل صورة يسوع الحقيقية.

غير أن عصر الاستنارة وما ظهر فيه من سيادة التفكير العلمى والتراجع عن المسلمات كان له تأثير كبير على الدراسات الكتابية واللاهوتية. وسرعان ما تعرضت الأناجيل لسيل من الهجمات النقدية. وظهر الاتجاه الليبرالى (التحررى) الذى طرح الكثير من الأسئلة بشأن الأناجيل، ورأى أن هذه الأناجيل قد كتبت بعد قيامة المسيح بما لا يقل عن 40 عاما، وبنيت على إيمان المسيحيين الأوائل، ولهذا يصعب استخراج السيرة الحقيقية ليسوع الذى عاش بالفعل، والذى أطلق عليه يسوع التاريخى. وهنا بدأ يظهر نوع من التمييز فى الوسط الأكاديمى بين شخصية يسوع الذى عاش فعلا وبين صورة «المسيح» التى رسمتها الكنيسة وجماعة الإيمان ليسوع التاريخى.

وأشار وجدى فى بحثه غير المنشور عن «تطور البحث فى مسألة يسوع التاريخى» إلى أن محاولة البحث عن كتابات تاريخية من مصادر علمانية قديمة بشأن يسوع التاريخى فربما لن نجد سوى القليل جدا منها التى ربما لن تؤكد لنا سوى تاريخية يسوع وكذا تعرفنا ببعض المعلومات عن طبيعة عقيدة أتباعه فى فترات لاحقة من القرنين الأول والثانى، مثل كتابات المؤرخ اليهودى يوسيفوس (93م) وبلينى الصغير(110م) وتاسيتوس (116م) وغيرهم. لكن العهد الجديد سيظل دائما هو المرجع الأساسى لمعرفتنا بشخصية يسوع التاريخى، خاصة الأناجيل.

وأضاف وهبة أن كل هذه الدراسات والانتقادات العلمية كان لها دور كبير فى مساعدة الكنيسة على التيقن من الكثير من مكونات إيمانها تجاه شخصية المسيح وتأكيد حقيقته التاريخية، مما يجعل من السهل الرد على مثل هذه الادعاءات التى تظهر بين الوقت والآخر. ومن ثم فإن هذه الرواية لا تخرج عن كونها مجرد خيال روائى يستغل بعض الشخوص التاريخية التى تحظى باهتمام جماهيرى واسع، وتحاول مزج الحقائق الثابتة تاريخيا ببعض الشطحات الخيالية التى لا يمكن إيجاد أى سند تاريخى لها. ونحن من جهتنا علينا أن نتعامل معها بحسب قالبها الأدبى ولا نعطيها أكثر أو أقل من حجمها الطبيعى باعتبارها إبداعا لروائى وليس بحثا علميا لباحث تاريخى أو لاهوتى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.quran-m.com/
marmar

avatar










انثى الابراج : السمك الأبراج الصينية : الماعز
عدد الرسائل : 377
العمر : 27
السٌّمعَة : 0
نقاط : 493
تاريخ التسجيل : 16/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: المسيح تواءم ... استغفر الله العظيم   الأربعاء أبريل 14, 2010 1:53 am

اولا الحمد لله على نعمه الاسلام
ثانيا فكره ان الانسان يفكر بس انه يألف فى عقيتده ده اشبه بالجنان مش بالفن الروائى يعنى
وبشكرك يا نور على الخبر

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
NOUR

avatar

مشرفة القسم العام
مشرفة القسم الاسلامى











انثى الابراج : العذراء الأبراج الصينية : القرد
عدد الرسائل : 2018
العمر : 26
الموقع : http://www.quran-m.com/
العمل/الترفيه : التأليف
المزاج : التثقيف الذاتى
السٌّمعَة : 3
نقاط : 2969
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: المسيح تواءم ... استغفر الله العظيم   الخميس أبريل 15, 2010 4:26 am

بســــــــم اللـــــــه الرحمــــــن الرحيـــــــــم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ميرسى يا مريم و الحمد لله على نعمة الاسلام
حقيقى مش عارفة اقول ايه على الهبل اللى بيسموه علمانية وحرية رآى وتفكير
طب واحد زى ده يعتقد ان المسيح هو الاله ..ده لو حتى مش مؤمن بالنصرانية ازاى يتطاول على رمز دينى
وياترى بقى هيكرموه زى ما كرموا سلمان رشدى باسم الابداع
ربنا يشفى عقولهم وقلوبهم
ربنا يلعن كل اللى يسىء الى اى نبى من انبياء الله عليهم السلام جميعا
http://www.daralansar.com/kate3/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.quran-m.com/
 
المسيح تواءم ... استغفر الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كليه الأداب :: القسم السياسى والاجتماعى-
انتقل الى: